مشروع تحديث واسع النطاق

شارك الصفحة
IMA

تتيح المكتبة لجمهورها مجموعات ثرية ومتنوعة من الكتب متعددة التخصصات واللغات. وقد اعتمدت سياسة اقتناء حيوية بغية تغطية كامل نشاط العالم العربي المعاصر وكذلك تعزيز المصادر الكلاسيكية للثقافة العربية.

لتحقيق هذه الأهداف والنجاح في أداء رسالتها والوصول إلى أوسع جمهور وإثراء خدماتها وتمتين وظيفتها الوثائقية وإتاحتها للجمهور في جو ملائم يساعد على الاستكشاف والتبادل والتعامل الودي، تعيش المكتبة منذ فترة عملية تجديد واسعة مما   أوجب إغلاقها مؤقتاً.

DVVD

محاور متعددة من أجل عملية تجديد عميقة

  •  عملية إعادة حوسبة لكامل نظام إدارة المكتبة ستنتهي بوضع كتالوج المكتبة على الانترنت في الربع الأخير من 2016.
  •  تنويع المصادر الوثائقية  مما سيسمح بإتاحة باقة متنوعة من النصوص الأساسية الكلاسيكية التي لا بد منها للبحث العلمي إلى جانب معلومات زاخرة في الميادين الثقافية والتاريخية والسياسية والاجتماعية متاحة للجمهور. وستعطى مكانة هامة للموارد المتعددة الوسائط والموارد الرقمية.
  •  تطبيق نظام الإعارة الخارجية سيلبي الطلب المتزايد من الجمهور ويمكنه من استعارة جزء كبير من المطبوعات والأفلام والبرامج الوثائقية والأسطوانات الموسيقية. كما ستتاح آلات قارئة لتسهيل الوصول إلى عدد كبير من النصوص ولاسيما الأدبية منها.
  •  تعزيز النشاط على الانترنت سيسمح باستشارة كتالوج المكتبة والموارد الرقمية والمرقمنة والبيبليوغرافيا والملفات المخصصة لموضوع محدد ومجموعة من  علامات الإحالة المختارة. كما سيتاح عدد من الخدمات الالكترونية لاقتراح  اقتناء عمل أو حجز وثيقة أو تجديد استعارة أو طرح الأسئلة على القائمين على المكتبة إلخ.
  •  زيادة مدة استقبال الجمهور بصدد الدراسة حاليا. فتمديد ساعات الدوام (أو حتى فتح أبواب المكتبة أيام الأحاد) يرتكز على رغبتنا في جذب الجمهور وتنويع فئاته وإعطاء المكتبة دورا أكبر في نشاط المعهد الثقافي. ويندرج هذا التوجه الجديد أيضا في إطار الرغبة في تكييف ساعات الدوام مع إيقاع حياة الجمهور بفئاته المتعددة.
  •  تجديد كامل للقاعات فهي تُعتبر الجسر الثقافي المعماري المرتبط بحب القراءة والشغف بالكتابة. لذلك فإن عملية التجديد الجارية حاليا تنظر إلى قاعات المكتبة على أنها مسار استكشافي سلس وجاذب للقراء وللجمهور عامة. فإلى جانب تسهيل الوصول إلى كافة مصادر المكتبة وتخصيص قاعاتها وتنويع الأدوات البحثية، تسعى عملية التجديد لإضافة بعد جمالي للقاعات وتحسين استضافتها للجمهور.

في المكتبة الجديدة وابتداء بمدخلها في الطابق الأول، يلج الزائر إلى قاعة كبيرة للجمهور تتيح العديد من المطبوعات والموارد الرقمية والمتعددة الوسائط  عن العالم العربي ولا سيما العالم العربي المعاصر. والغاية من هذه القاعة الكبرى هي تحقيق أهداف "الاستكشاف" و"الفهم" في جو من "الهدوء" وذلك في ثلاثة أقسام رئيسية وهي الآداب والفنون والشؤون المعاصرة. يضاف إليها البعد السمعي البصري (سينما، موسيقى) وقاعة "لأخبار الساعة" (الصحافة الورقية والشبكية، رفوف للدوريات  وجديد المطبوعات).

في الطابقين الثالث والخامس ثمة قاعات مخصصة للدراسات والبحوث مع رفوف من الكتب التخصصية فضلا عن قاعات للتكوين الذاتي وأخرى للعمل الجماعي.

على الرغم من إغلاق أبوابها، تستمر المكتبة في تواصلها مع جمهورها

للاتصال: bib@imarabe.org

لطرح أي سؤال يرجى ملء استمارة الأسئلة  

logo_eurekoi_baseline_RVB_FB

Inscription à la newsletter

Pour recevoir toute l'actualité de l'Institut du monde arabe sur les sujets qui vous intéressent

Je m'inscris